الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
●● اللهُمَّ صَلَّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ ●● سُبْحَانَ اللهِ ●● الحَمْدُ للهِ ●● لا الهَ إلا الله ●● اللهُ أكْبَرُ ●●
[قال رسول اللّه صلى اللّه عليه واله وسلم‏:‏ ‏[[ ‏والذي نفسي بيده لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من نفسه وماله وولده والناس أجمعين‏
"يا رسول الله فداك، نفسي ودمي وابي وامي واهلي وولدي وكل مالي وما خولني ربي، فداء كرامتك وارضك وشرفك"

شاطر | 
 

 مِفـتآحٍ آڷرُّقِيّ ...؟!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الكوثر
الكوثر
avatar

عدد المساهمات : 577
تاريخ التسجيل : 10/07/2011
العمر : 18
الموقع : العراق:بغداد

مُساهمةموضوع: مِفـتآحٍ آڷرُّقِيّ ...؟!   السبت يونيو 23, 2012 8:34 pm

مِفـتآحٍ آڷرُّقِيّ ...؟!




الـرُّقِىُّ هـدفٌ يسعى إليه كُلُّ إنسان ..
كُلٌّ يرغبُ فى أن يرتقى بنفسه .. بعمله .. بعلاقاته .. بكل شئٍ فى حياته .
لكنْ : لكى يرتقى ،، لا بد أن يَملك المفتاح ... مفتاح الـرقى ..


هـل للـرُّقىِّ مفتاح ؟
نعـم ... فلكل شئٍ مفتاح . ..
و الـرقى له عدة مفاتيح ،، و ليس مفتاحٌ واحد .




و أحد هذه المفاتيح و أهمها ::

القــراءة

فلنُمسك بالمفتاح ، و لنبدأ أولى خطوات الرقى .

القـراءة


أول أمـرٍ وُجِّه لنبينا و حبيبنا محمدٍ صلى الله عليه و سلم :
((اقرأ باسمِ رَبِّكَ الَّذى خَلَق )) [العلق:1]
.
و هـذا دليلٌ على أهمية القـراءة و عظيم شأنها .


القـراءة
:
علـمٌ ،، و معـرفـةٌ ،، و ثقافـةٌ ،، و حضـارة .


القـراءة
:
رُقىٌّ ،، و تقـدم ،، و تنميـةٌ ،، و تطـور .


القـراءة
:
طـريـقٌ إلى الجنـة

فهَيَّا نقـرأ ،، فبالقـراءة نصل إلى أعلى الدرجات فى الدنيا و الآخرة .


القـراءة
:
نـورٌ يُضئُ لنا الطريق ،، و يُخرجنا من ظُلمة الجهل .


القـراءة
:
منها ما هو ‹‹ واجب ›› ،، و منها ما هو ‹‹ مُستحب ›› .
فالقـراءة الواجبـة : هى التى يتعرف بها المرءُ على أساسيات
دينه ، و التى لا غِنى له عنها فى حياته ،، و التى قد يُعاقَبُ على
جهله بها أو عدم سعيه لمعرفتها ... كعلم التوحيد ، و العبادات
.
أما القـراءة المُستحبَّـة : فهى ما زاد على ذلك ، يعنى ما تعدَّى
الأساسيات كقـراءة الشخص فى البيوع مع عدم عمله بالتجارة ،
أو القـراءة فى المواريث ، و كذلك القـراءة فى المجالات الأخرى
الاجتماعية و البيئية و الصحية و غيرها .


بالقـراءة

وصل الشيخ الألبانى رحمه الله إلى ما وصل إليه من العلم ،
و ذاع صِيتُه ، و استطاع أن ينصر سُنَّةَ نبينا محمدٍ صلى الله عليه
و سلم بإظهار الصحيح من الضعيف من الأحاديث التى رُوِيَت عنه صلى الله
عليه و سلم .


بالقـراءة

أصبح الشيخ ابن عُثيمين علّامة ، و وصل إلى ما وصل إليه
من الشهرة و العلم .. و كذلك الشيخ ابن باز ... و قبلهم : ابن حَجَر ،
و ابن تيمية ، و ابن القَيِّم ، و ابن قُدامة المَقدسىّ ، و ابن الجوزى ،
و أحمد بن حنبل ، و أبو حنيفة ، و غيرهم من كبار أئمتنا و علماءنا
رحمهم الله جميعًا ..
و كذلك ما وصل مشايخُنا المعاصرون إلى ما وصلوا إليه
إلا بالقـراءة و العلـم .
و لقد حَثَّنا نبيُنا صلى الله عليه و سلم على القـراءة ، و خاصـةً


قـراءة

كتاب الله تعالى ، فقال : (( اقـرءوا القـرآن ، فإنه يأتى يومَ القيامة شفيعًا لأصحابه )) [رواه مسلم]
، و قال صلى الله عليه و سلم :: (( يُقال لصاحب القـرآن : اقـرأ و ارتقِ
و رَتِّل كما كنت تُرتِّلُ فى الدنيا ، فإنَّ منزلتك عند آخر آيةٍ تقرؤها ))
[رواه أبوداود و الترمذى و قال : حديثٌ حَسَنٌ صحيح] .
كما حَثَّ نبينا صلى الله عليه و سلم على تعلـم القـراءة و دعا
إليها ،، و جعل فِداء أسـرى بعض المشركين فى غزوة بدر أن يُعَلِّموا
أبناءَ الأنصار الكتابة .




ما الذى يجعلنى أبدأ فى قـراءة كتابٍ معين ، ثم أترك قراءته و لا أكمله ؟

و الجـواب هو أنه :-

1- قد يُعجبنى غلاف الكتاب أو عنوانه أو نوع الخط به و ألوانه.

2- نوع الخط بالكتاب قد يكون مُتعبًا للعين ، و قد يكون
صغيرًا جدًا ، فلا يُشجعنى على قـراءته .

3- سهولة تمزق الكتاب و انفصال أوراقه ..

4- كِبَر حجم الكتاب كأن يتعدَّى الألف صفحة .

5- وجود الأخطاء المطبعية الكثيرة التى قد تُغَيِّر المعنى ،
خاصةً فى الآيات القـرآنية و الأحاديث النبوية و أسماء الصحابة
والأماكن و غيرها .. أو وضع علامات إعرابية غير صحيحة على الكلمات
كنصب المرفوع و جر المضموم .



1- عنوان الكتاب : بأن يكون عنوانُه جَذَّابًا ، مُوَضِّحًا محتواه ..

2- محتوى الكتاب : بأن يكون محتوىً مناسبًا ، ليس بالطويل
المُمِل ، و لا بالقصير المُخِل ، مشتملاً على الأدلة الصحيحة من
الكتاب و السُّنَّة و كلام السلف الصالح ، و كذلك القصص الواقعية .

3- أن يكون الموضوع فيما يهم الناس من قضايا و غيرها

‘*
و مما يجعل الشخص يستفيد مما يقـرأ و يخرج منه بما ينفعه :-

1- الاختيار الجيد للموضوع أو الكتاب الذى سيقرؤه .

2- أن يقـرأ فى مكانٍ هادئ جيد الإضاءة و التهوية .

3- كتابة بعض الفوائد التى يخرج بها من الكتاب أو الموضوع .

‘*
و ليست القـراءة مُقتصرة على نـوعٍ معين من الكتب أو المجالات ،
لكنْ لا بد أن تكون القـراءة فى مجالات مختلفة .. فى الدين و الطب
و غيرهما من المجالات ... و على الشخص ألا يقتصر على القـراءة
فى مجال تخصصه ، لأنه بذلك تصبح عنده أُمِيَّة فى باقى المجالات ..
فالأمية لا تقتصر فقط على الأمية الأبجدية ،، بل هناك الأمية السياسية ،
و الأمية البيئية ، و الأمية المعيشية ، و غيرها .
اجعل الكتابَ أنيسك ... فهو الذى يُعطيكِ دون أن يأخذ منكِ ،



و خـيرُ جليسٍ فى الـزمانِ كتابُ
و هو الذى يأخذكِ فى رحلاتٍ مُمتعة دون أن يطلب منكِ أُجرة ،
و هو الذى يُعَلِّمُكِ و يُكَرِّرُ عليكِ المعلومات دون ملل ، و هو الذى
يُجيبكِ عن أسئلتكِ و لا يبخل عليكِ ، و هو الذى يُحَدِّثُكِ دون تعب ،
و هو الذى يُطيعُكِ و لا يُعصيكِ ، و يُصَدِّقكِ و لا يُكَذِّبُكِ ،
و يُغنيكِ و لا يُفقرك ..
و أعظم الكتب و أجَلُّها - كما سبق و أنْ أوضحت - القـرآن الكـريـم
((كِتَابٌ أنزَلنَاهُ إِلَيكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَروا ءَاياتِهِ وَ ليَتَذّكَّرَ أولُوا الألبَاب )) [ص:29]


يقـول الشيخ : عائض القـرنى فى كتابه " لا تحـزن " :-
.
.
‹‹ قال أبو عُبيدة : قال المُهَلَّب لبنيه فى وصيته : يا بَنِىَّ ، لا تقوموا
فى الأسواق إلا على زَرَّاد أو وَرَّاق .
و حَدَّثنى صديقٌ لى قال : قـرأتُ على شيخٍ شامىٍّ كتابًا فيه من مآثر
غطفان ، فقال : ذهبت المكارم إلا من الكتب .... و سمعتُ الحَسَن اللؤلؤى
يقول : غبرتُ أربعين عامًا ما قِلتُ ولا بِتُّ و لا اتكأتُ إلا و الكتابُموضوعٌ على صدرى ››



و هنا يأتى سـؤالٌ مهـم ، و هـو :

هل قَلَّت القـراءةُ فى زماننا هـذا مع وجود الوسائل التقنية الحديثة من
انترنت و دشوش و غيرها ؟ أم ما زالتت القـراءةُ موجودةً و ما زال
للكتاب مكانتُه و قيمتُه ؟


و الجـواب

فى نظـرى ، أنَّا القـراءة

فى حياة الكثير من الأفراد ، و ما زال الكتاب هو المصدر الأول للعلم
و المعرفة و الثقافة عند الكثيرين ..
و بجانب الكتاب و القـراءة منه ، فإنَّ الوسائل الحديثة كالحاسوب
و الانترنت و غيرهما ساعدت على تسهيل عملية البحث و القـراءة ..
فهى وسائل تساعد فى الوصول السريع للمعلومات و الكتب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alkawther.hooxs.com
 
مِفـتآحٍ آڷرُّقِيّ ...؟!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الكوثر  :: الأقسام العامة :: قسم الباراساكولوجي والفلك-
انتقل الى: